الاستعانة بالجن

  • الكاتب :
  • 24 مايو 2018
  • 0 تعليق

تعريف الاستعانة وأنواعه

 

 

إنَّ مع كثرة الإصابات بالأمراض الروحية من عين وسحر وحسد إضافةً إلى الإصابات بالمس وغيرها من الأمراض العضوية التي تكون في حقيقتها مرض روحي أصاب الجسد فأرهقه وأتعبه أصبحت الحاجة ملحة للجوء إلى الرقية الشرعية سواءً كان ذلكَ برقية المريض لنفسِهِ أو التوجّه وطلب العون بعد الله من معالج أو راقي شرعي. حيث أنَّ الرقاة ينقسموا في ذلك لأقسام حسب منهجهم وطريقتهم للرقية واستعانتهم بالله أو بالجان أو غيره، حتى كثُرَ في الآونة الأخيرة من يستعينوا بالجان المسلم فيقول مثلاً: بأن لديه جني مسلم يستعين به في فك السحر ويعينه على العبادة أو يستخدمه في كذا وكذا من الأمور.

 

 

 

 

 

لقد اختلط الحابل بالنابل في موضوع الاستعانة حتى أصبحنا فريقين: فريق يؤيد الاستعانة وآخر يمنعها ويحرمه. حيث أن هذه من المسائل الحساسة جدًا وكثر الكلام والجدل فيها أحببت أن أجعل لها قسمًا خاصًا للتوضيح وليس للتجريح وللبيان بفتاوى أهل العلم الأعلام.

 

 

تعريف الاستعانة:

 

 

الاستعانة مصدر اسْتَعَانَ، وهي: طلبُ العون، يُقال: اسْتَعَنْته وَاسْتَعَنْت بِهِ فَأَعَانَنِي والمعنى الاصطلاحي لا يخرج عن المعنى اللغوي.

 

أنواع الاستعانة:

 

تنقسم الاستعانة إلى نوعين:

 

1- استعانة بالله سبحانه:

 

الاستعانة بالله مطلوبة في كل شيءٍ سواء كان ذلك:
  • أ- ماديِّ. مثل: قضاء الحاجات، كالتوسّع في الرزق.
  • ب- معوني. مثل: تفريج الكروب، مصداقًا لقوله تعالى: “إيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ” [سورة الفاتحة: 5]. وقوله تعالى: “قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ: اسْتَعِينُوا بِاَللَّهِ وَاصْبِرُوا

حيث تكون الاستعانة بالتوجُّه إلى الله تعالى بالدعاء
كما تكون باتباع أوامره واجتناب نواهيه والتوجه إليه بفعل الطاعات وترك المعاصي قال تعالى: “وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ”.

2- استعانة بغير الله:
من أمثلة الاستعانة بغير الله كالاستعانة بالإنس بعضهم بعضًا أو استعانة الإنس بالجن.
  • أ- استعانة بالجن: فهي ممنوعة، وقد تكون شركًا وكفرًا، لقوله تعالى: “وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا” [سورة الجن: 6].
  • ب- استعانة بالإنس: اتفق الفقهاء على أنَّها جائزةٌ فيما يقدرُ عليه من خيرٍ، قال تعالى: “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ” [سورة المائدة: 2] وقد يعتريها الوجوب أيضًا وذلك عند الاضطرار, كما لو وقع في تهلكةٍ وتعيَّنت الاستعانة طريقًا للنجاةِ، لقوله تعالى: “وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إلَى التَّهْلُكَةِ” [سورة البقرة: 195].

قول شيخ الإسلام- رحمه الله- في أنواع الاستعانة:

ذكر شيخ الإسلام رحمه الله في المجلد الحادي عشر من مجموع الفتاوى ما مقتضاه أن استخدام الإنس للجن له

 

ثلاث حالات:

 

الأولى: أن يستخدمه في طاعة الله كأن يكون نائبا عنه في تبليغ الشرع، فمثلاً: إذا كان له صاحب من الجن المؤمن يأخذ عنه العلم
فيستخدمه في تبليغ الشرع لنظرائه من الجن، أو في المعونة على أمور مطلوبة شرعًا فإنه يكون أمرًا محمودًا أو مطلوبًا وهو من
الدعوةِ إلى الله عز وجل. والجن حضروا للنبي صلى الله عليه وسلم وقرأ عليهم القرآن وولّوا إلى قومهم منذرين، والجن فيهم
الصلحاء والعبَّاد والزهَّاد والعلماء؛ لأن المنذر لابدَّ أن يكون عالمًا بما ينذر عابدًا.

 

الثانية: أن يستخدم في أمور مباحة فهذا جائز بشرط أن تكون الوسيلة مباحة فإن كانت محرمة فهو محرم مثل: أن لا يخدمه الجني إلا
أن يشركَ بالله كأن يذبح للجني أو يركع له أو يسجد ونحو ذلك.

 

الثالثة: أن يستخدم في أمور محرمة كنهب أموال الناس وترويعهم وما أشبه ذلك، فهذا محرم لما فيه من العدوان والظلم، ثم إن كانت الوسيلة محرمة أو شركا كان أعظم وأشد.

اكتب تعليقك ..

التعليقات مغلقة.

لرد على اسئلتك

ادخل هنا ونحن سنجيب على اسئلتك..

اشترك بالقائمة البريدية

ضع بريدك الالكترونى ليصلك كل ماهو جديد الان ..

الجن الحارس او الرصد هو نوع من الجن  يقوم احد الناس بتسخيره في حراسة اموال مدفونة

 

 

 

هو حارس أو أكثر من الجن يقوم على حراسة كنز لإنسان قام بدفنه أو إخفائه في مكانٍ معين ؛ فيأتي الرجل بماله فيدفنه ثم يأتي بطلاسم وتعاويذ شركية يتوسل بها لملوك الشياطين والجن ثم يقول ما معناه (  يا ملك هذا الوادي أودعتك مالي هذا فحفظه لي وأحفظه لذريتي من بعدي ) فلا يقترب من هذا الموقع إنسان حتى يبدأ الرصد بمضايقته إلا إن كان من ذرية هذا الساحر الراصد فقد يرجم بالحجارة أو يشعر فجأة ومن غير سبب بأن المكان موحش ولا يستطيع أن يمكث فيه أكثر من ذلك ، أو أن يجد فيه أفعى أو أكثر ثابتة في مكانها لا تتزحزح عنه فإن حاول أن يضايقها قد تهاجمه ولو كان بعيداً جداً عنها ثم تعود لنفس المكان الذي كانت فيه ، على عكس عادة الأفاعي فهي تهرب من الإنسان إلا إن كان قريباً منها جداً وخافت منه . قد يصيح عليه صوت إنسان يطلب منه الرحيل أو يسمعه كأنه يهمس في أذنه .

وهذا مقطع لجن راصد حسب ما ذكر مصور المقطع ولم يتسنى لنا التجقق من صحته

 

جن راصد يحرس كنز في الهندمقطع مصور لجن راصد حسب ما ذكر مصور المقطع ولم يتسني لنا التحقق من صحته

Gepostet von ‎تفسير الاحلام‎ am Montag, 18. Juni 2018

وهذه أقوى الطرق لفك الرصد مجربة

وهي عندما تجد ( تعثر ) على موقعاً مرصوداً وقبل كل شيء ، عند البدء بنية الذهاب إلي المكان وقبل أن تخرج من بيتك توضأ وضوءك للصلاة وعند المغادرة قُل
بسم الله الرحمن الرحيم ـــ لا حول ولا قوة إلا بالله توكلنا علي الله وإقراء آية الكرسي  .
وأنت في الطريق أُذكر الله وأكثر من الاستغفار والدعاء والتحصين بذكر الله بالآيات والسور التالية :

بسم الله الرحمن الرحيم
قراءة الفاتحة
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمـنِ الرَّحِيم * مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهدِنَــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ
آية الكرسي
(اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )
سورة الإخلاص
( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ )
سورة الفلق
( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ ما خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إِذا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ *ومِنْ شَرِّ حاسِدٍ إِذا حَسَدَ )
سورة الناس
( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ )
سورة الكافرون
( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ* لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ )

وعند الوصول للموقع ، إتبع الخطوات التالية :
* إستقبل القبلة وأذن بصوت مرتفع
* توضئ قبل الحفر مره أخري
* إقراء الآيات التالية :
من قول الله تعالى :
بسم الله الرحمن الرحيم
( وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ* فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ* فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ* وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ* قَالُواْ آمَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ* رَبِّ مُوسَ وَهَارُونَ )
وإقراء من قول الله تعالى  : ( قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى* فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى* قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى* وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى )
وإقراء من قول الله سبحانة : ( وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ )
وإقراء سورة الإخلاص
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ
وسورة الفلق
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ ما خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غاسِقٍ إِذا وَقَبَ *وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثاتِ فِي الْعُقَدِ *ومِنْ شَرِّ حاسِدٍ إِذا حَسَدَ
وسورة الناس
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ
ثم خط بإصبعك أو بعصاً في يدك دائرة  حول الموقع الذي تريد أن تحفر فيه وردد وأنت تخط ( أعوذُ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ) حتى تُقفل الدائرة
وعند العمل ( البدء بالحفر ) حبذا أن تقرأ  *سورة الجن  * وسورة الصافات  * وسورة يس  * وآخر البقرة
* إقراء سورة الزلزلة
إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا * وَقَالَ الْإِنسَانُ مَا لَهَا* يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا * بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا *يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِّيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ* فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ .

وأعدها سبع مرات وخصوصا الآية ( أشتاتاً ) كررها هذه الكلمة سبع مرات في كل مره من قراءة السورة
ولا تنسي أن تجعل لسانك رطب بذكر الله
وثق بالله حق الثقة وتوكل عليه حق التوكل
ثم سَمِ بالله وأحفر وأتحدى شياطين الأرض وسحرتهم أن يضروك بشيء .
ملحوظة هامة جدا
لابد لمن يريد ان يتصدى لفك الرصد او اخراج الدافئن من الاماكن المرصودة ان يكون على يقين  بالله انه هو الذي يحميه ولا يضره شيء الا بإذن الله تعالى

التخطي إلى شريط الأدوات